مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

حلول تحرض على الحرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 ماي 2014 الساعة 26 : 14




 أود في هذا المقال أن أعبر عن رأيي ليس كصحفي، و إنما كمجرد قارئ بسيط،، بخصوص موضوع ذي أهمية قصوى على المستويين الوطني والدولي : وهو موضوع العودة للكفاح المسلح، كحل وحيد لإيجاد مخرج للنزاع في الصحراء الغربية.  لأنني لاحظت بأن هذا الطرح بدأ يتبناه أغلب الشباب الصحراوي، خصوصا في مخيمات تندوف بالجزائر، الذي يعيش الحرمان و يستشرف مستقبل غير واضح المعالم، بسبب اليأس والعيش في الأوهام ما يزيد عن مدة 40 سنة من الانتظار.
 
      كما أنني قرأت - منذ أيام قليلة- في إحدى صفحات شبكة التواصل الاجتماعي-الفيسبوك-، محادثة جمعت بين إسبانيين دارت حول تعليق نشره ،Polisario Vencera، من خلالها أبانوا على مدى  جهلهم بتفاصيل القضية و تعقيداتها، حيث دافع كل من الطرفين عن موقفه الشخصي، على أساس معلومات ومعارف اعتدنا سماعها و رؤية ما يدل عليها في شبكات التواصل الاجتماعية الأخرى.
 
      و قد بدأ النقاش بتعليق سوداوي لصاحب صفحة Polisario Vencera، تحدث فيه عن استنفاذ كل السبل الدبلوماسية، وأنه لا مناص من حمل السلاح كمخرج وحيد لإنهاء  الصراع في الصحراء الغربية، في حين قال " الناشط" الإسباني،Toni Navarro  بأن على اللاجئين الصحراويين أن ينظموا بأنفسهم -استفتاء ذاتيا- لتقرير مصيرهم - مشيرا إلى أن التصويت يخص فقط هذه الفئة من الصحراويين، و أن يقوموا أيضا "بفتح قناة في الجدار المغربي للعبور إلى الجانب الآخر في مسيرة بيضاء أو سوداء".

      من جهة أخرى، الصحفية الإسبانية Elisa Pavon Mulero  تعارض موقف مواطنها Toni Navarro، معلقة بأنه لا يجب فقدان الأمل و الاستسلام، و يجب الاستمرار في الكفاح من أجل تحقيق الاستفتاء للشعب الصحراوي قاطبة و في كل البقاع. تدافع أيضا عن موقفها في كون إسبانيا يجب أن تتحمل مسؤوليتها كقوة مسؤولة إداريا في التراب، و تتهم المغرب بكونه هو المحتل، مؤكدة بأن ما يهم  في هذه الآونة هو كسر ذلك التعتيم الإعلامي، من أجل معرفة "الحقيقة"، بمعنى التعرف على وضعية الصحراء الغربية بصفة عامة.
 
      أما موقفي الشخصي فإني أرى أن كل من الإسباني  Toni Navarro، والصحراوي Polisario Vencera يحرضان بحماسة  واندفاع مبالغ فيه الشباب الصحراوي من أجل العودة -وفي أسرع وقت- إلى الكفاح المسلح، ولا يرون في السلام ولا في الدبلوماسية أي حل للنزاع، لهذا أتساءل: هل أنتم واعون بمدى خطورة نشر مثل هذه المواقف؟ ألا تعلمون أنكم بصدد زرع الفتنة وانعدام الثقة؟ وفي نفس الوقت تحريض الشعب الصحراوي لكي  يسترجع أرضه بالطريقة التي سلبت منه؟ .
 
      أعود إلى تلك " المسيرة البيضاء او السوداء" التي اقترحها الاسباني Toni Navarro و أستفسر: على أية مسيرة كيفما كانت ألوانها تتحدث؟؟؟، في حين أنك لم تذكر من سيقوم بها، وكيف، وفي أية ظروف...؟!!. هكذا تابع، أستاذنا في حديثه، ورسم صورة درامية عن حالة الشباب في المخيمات "من دون مستقبل...ويعاني من أمراض تنفسية...". وأود طرح سؤال عليك رغم أني أعرف الإجابة مسبقا: هل لديك الجرأة لحمل السلاح جنبا إلى جنب مع الصحراويين، و القتال في الجبهة بشجاعة؟
 
       أما في ما يخص ذلك المقترح، " العميق في طرحه"، والذي يفتقر إلى جوهر الموضوع، وإلى رؤية واقعية للوضعية التي يعيشها اللاجئون الصحراويون في مخيمات تندوف الجزائر، الذي يقول بأنه لا بد من القيام "باستفتاء ذاتي"، و تنظيم "مسيرة بيضاء" ..أعتقد وبدون إسهاب ، أنك تجهل تفاصيل القضية و حيثياتها، و في عمق تلك التعاليق وتلك "الحلول" التي تنادي بها، تضمر شيئا واحدا فقط ألا وهو التحريض على حمل السلاح.
 
       أخيرا وليس آخرا، يجب أن لا تغفل عن ناظريك أبدا، أن هناك منظمات دولية، تراقب وتتابع الأوضاع في كل الدول، إذ حالما عدنا إلى الحرب، في نظرك كيف سينظرون إلينا؟ من دون شك سيصفوننا بالإرهابيين، ويستغلنا تنظيم القاعدة، والكثير من الاتهامات التي لا نريد أن توجه إلينا في هذه الظرفية.
 
       أنا أفضل سلك الطرق الدبلوماسية،  والوضعية التي نعيشها لا يمكن أن تحل إلا بالطرق السلمية، دون التسبب في أضرار وخيمة على الشعب وعلى القضية الصحراوية. ومن بين هذه الوسائل، ضرورة بذل الجهود من أجل تحطيم ذلك التعتيم الإعلامي الذي يفرضه العدو و بذكاء، ثم إيصال قضيتنا و ترويجها بالطريقة الصحيحة للمنتظم الدولي.
 
      لا أريد أن أرى شعبنا الصحراوي البريء يسبح في بركة من الدماء، في حرب غير متكافئة، ولسنا مستعدين لها على جميع المستويات، وإن تلك الحماسة الزائدة والاندفاع غير مجديان، أما القول بأن على اللاجئين الصحراويين القيام بـ"استفتاء ذاتي"، و أيضا بفتح قناة في الجدار المغربي، وبهذه البساطة، من أجل تنظيم مسيرة، فيها نساء وأطفال وشيوخ وحملة الأعلام، من أجل استرجاع ما سلب منهم، وبنفس الطريقة التي سلكها المحتل في ما سمي بالمسيرة الخضراء. والزعم بأن إسبانيا تنادي باستفتاء تقرير المصير، ذلك ليس إلا ضرب من الخيال و الاوهام.
 
       في الختام، أنا لست خبيرا في العلوم السياسية، ولست مُنَظِرا لكي أقوم بتحليل هذه القضية و دراستها بعمق، واقتراح حلول جد خطيرة، وبتلك البساطة كتلك التي اقترحتموها. وليست لي الجرأة أيضا للتحدث باسم الشعب الصحراوي من أجل دفعه بطريقة أو بأخرى ، لارتكاب غلطة تاريخية سيندم بسببها في المستقبل، فاختيار حل الحرب هو اختيار جبان، والعنف لا يولد سوى مزيدا من العنف، يقول سيمون بوليفار" لا يرجى و لاينتظر أي شيء فيه خير بالسلاح، وبالسلاح لا ننتظر إلا الخراب"، إذن لماذا اللجوء الى استعمال العنف، لأخذ ما يمكننا أخذه بالسلم؟
 
 
                                                   ترجمة: بوسحاب محمد يحظيه
 
                                                    عن مقال باللغة الاسبانية لـ عبدالله الكنتي
           







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حول مأساة الشابة الصحراوية الكورية باباد الحافظ

حلول تحرض على الحرب

هل نحن على استعداد لإحداث تغيير ما في القضية الصحراوية؟

أعيان قبيلة الركيبات لبيهات يتدخلون لتأجيل الاحتجاجات الأسبوعية لأبناء القبيلة بالرابوني

قريبا نشرة الأخبار بلغة الإشارة على التلفزة الصحراوية

فيسبوكيون يدعون إلى تنظيف مؤسسة الجيش الجزائري من الفساد

الاستثمار وسيلة المغرب لاستمالة دول شرق إفريقيا

المؤسسات الوطنية ... بين الواقع و الآمال

حلول تحرض على الحرب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية