مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

خطر الإرهاب القادم من ليبيا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 فبراير 2015 الساعة 35 : 18




      يوما بعد يوم يتأكد أن مخيمات اللاجئين الصحراويين في تندوف لم تعد في منأى عن مخاطر الإرهاب المحدقة بالمنطقة ككل، خاصة بعد تمركز العديد من التنظيمات المسلحة بليبيا المنهارة، أهمها التنظيم الدموي للدولة الإسلامية.
 
      هذا الأخير قام يوم الأحد 15 فبراير 2015، بنشر شريط فيديو حول عملية إعدام همجية ل 21 مواطنا مصريا، من الأقباط، كان التنظيم الإرهابي قد اختطفهم من قبل، و هو الحادث الذي ردت عليه مصر في نفس اليوم بشن غارات جوية على مواقع تنظيم "داعش-ليبيا"، قال عنها المشير عبد الفتاح السيسي أنها ستستمر بلا هوادة ضد قوى الظلام.
 
      من جهتها ايطاليا المقابلة لليبيا في الضفة الشمالية لبحر الأبيض المتوسط أعلنت استعدادها للمشاركة في حرب ضد الجماعات الإرهابية، مما يعطي الانطباع أن حربا وشيكة سيخوضها تحالف دولي انطلاقا من مصر شرق ليبيا و من ايطاليا في الشمال و تونس في الغرب ليبقى الجنوب الليبي غير قابل للسيطرة من طرف التحالف الدولي نظرا لشساعته و وعورة تضاريسه، و بعده عن القواعد العسكرية للدول الغربية، بالإضافة إلى نأي الجزائر بنفسها عن أي تدخل مباشر في الحرب بليبيا وهي التي تجمعها بذات البلد حدود طويلة يصعب السيطرة عليها.
 
      و تبعا لذلك فان تضييق الخناق على الجماعات الإرهابية بالشمال الليبي سيدفع هذه الجماعات الإجرامية إلى الجنوب و الجنوب الشرقي الذي خبرت تضاريسه بعدما كانت تعتمد المناطق الصحراوية الوعرة كقواعد للتدريب كما أن مسالك الصحراء مألوفة لديها لاعتمادها كممر آمن لوفود "المجاهدين" الجدد من الجزائر و موريتانيا.
 
      و لا شك أن أي تحالف دولي لن يحقق النصر على قوى الظلام الإرهابية ما لم يلحق بها داخل جحورها في الصحراء الكبرى الشئ الذي سيدفع بالجماعات الإرهابية إلى التراجع نحو أقصى الجنوب الغربي بالجزائر أين تتواجد مخيمات اللاجئين الصحراويين و ذلك لسببين أولهما توفر البوليساريو على مخازن المواد الغذائية و الأسلحة و اللوجستيك الكافية لضمان تموين جيد للإرهابيين و كذا وجود تكتل بشري مهم يمكن تجنيده في صفوف الجماعات و استعماله كدروع بشرية و ثانيهما اعتبار جيش البوليساريو هو الأضعف في المنطقة بسبب قلة عدده و ضعف جاهزيته بخلاف القوات المسلحة الموريتانية التي أبانت وحداتها عن حرفية عالية في مواجهة الجماعات الارهابية.
 
      يضاف إلى هذا كله تواجد عدد مهم من الصحراويين في صفوف الجماعات الارهابية بليبيا قادرين على إرشاد و قيادة هذه الجماعات نحو المناطق غير المؤمنة بشكل كافي من طرف البوليساريو كمخيم ولاية الداخلة البعيد بحوالي 170 كلم عن الرابوني و كذا استقطاب شباب المخيمات بتندوف مقابل إغراءات مادية نظرا لظروف العيش الصعبة بهذه المخيمات بسبب سرقة المساعدات الإنسانية من طرف القيادة الصحراوية الفاسدة و انسداد الأفق أمام إيجاد حل سياسي لقضية الصحراء.
 
 
                                                     بقلم: المحجوب محمد فاضل







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الكتابات الحائطية تعود بجرأة أكبر إلى ولاية الداخلة

تنكر القيادة لمطالب عناصر الدرك الوطني ينذر بخطر الإنفلات الأمني داخل المخيمات

حول مأساة الشابة الصحراوية الكورية باباد الحافظ

إعلان عن تأسيس مقر جديد لمجموعة المجد التطوعية بمخيم السمارة

"شباب التغيير" يوجه بيانا للرأي العام الصحراوي

حذاااري من خطر التنصير على أطفالنا الصحراويين

"النانة لبات الرشيد" تقول: "لم يكن هناك وجود لكيان اسمه الشعب الصحراوي"

القيادة الصحراوية...و مواعيد عرقوب

القيادة الهرمة تفشل في استغلال الأزمات الدبلوماسية المغربية لصالح القضية الوطنية

خطر الإرهاب القادم من ليبيا

خطر الإرهاب القادم من ليبيا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية