مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             "اعتقال" الروبيو و مناورات البوليساريو.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

القصة الكاملة لبارون المخدرات صلوح ولد سالم و علاقته بوزير الدفاع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 غشت 2015 الساعة 10 : 23




       أفاد مصدر مقرب من قيادة البوليساريو أن المسمى صلوح ولد سالم ولد علي، المنحدر من قبيلة الركيبات أهل لحسن أحماد، البالغ من العمر حوالي 56 سنة، و الذي أخلي سبيله من سجن "الذهيبية" يوم 18 يونيو 2014، هو من أكبر تجار المخدرات الذين يعملون لصالح وزير الدفاع محمد لمين البوهالي.
 
      و كانت الرواية الرسمية للجبهة قد أفادت أنها اعتقلت المهرب المذكور سنة 2011 على مستوى "ام غريد" قرب الحدود الجزائرية-الموريتانية، بتهمة المتاجرة في المخدرات و حيازة سلاح ناري ودخائر. مضيفة أنه كان يتواجد حينها في حالة حرجة اثر إصابته بطلقة نارية على مستوى كتفه الأيمن، اثر نزاع مسلح حول كميات كبيرة من المخدرات.
 
      و فيما يلي سرد للأحداث الحقيقية لقضية صلوح ولد سالم و علاقته بوزير الدفاع محمد لمين البوهالي.
 
      تعود أحداث هذه القضية حسب ذات المصدر، عندما قام "صلوح" أثناء تواجده رفقة أفراد من عصابته الإجرامية بمكان يسمى "ترسال الخضراء" على بعد 70 كيلومتر تقريبا من بلدة بير لحلو، بإجراء مكالمة هاتفية مع مجموعة أخرى من تجار المخدرات تتضمن أشخاصا منحدرين من قبائل الركيبات و قبيلة أيت لحسن، يتزعمهم المسمى "كابر"، المنحدر من قبيلة سلام، مقترحا (صلوح) عليهم شراء كمية كبيرة من المخدرات كانت بحوزته.
 
     عند وصول جماعة "كابر" إلى عين المكان، وقع جدال بين المجموعتين حول  المالك الحقيقي للكمية المذكورة، إذ أن المدعو "كابر" اتهم "صلوح" بسرقة الكمية المذكورة محاولا (كابر) في هذا الإطار الاستحواذ عليها بالقوة.

      وخلال هذا الجدال اتجه "صلوح" نحو سيارته و قام بإخراج سلاح ناري من نوع "كلاشنيكوف" و قام بإطلاق أعيرة نارية في الهواء، أجبرت المجموعة الأخرى على الفرار.
 
      و مباشرة بعد الحادث، غادر "صلوح" و جماعته المكان، و خلال الطريق قامت سيارة رباعية الدفع تحمل سلاح رشاش باعتراض طريقهم و قامت بإطلاق النار عليهم دون أي سابق إنذار، أصيب على إثرها "صلوح" على مستوى كتفه الأيمن و قتل ابن أخته المنحدر من قبيلة الركيبات أهل قاسم أوابراهيم، دون أن يتمكن المهاجمون من إيقاف سيارتهم.
 
      تمكن "صلوح" من الوصول إلى مخيمات تندوف، حيث تلقى بعض الإسعافات الأولية من طرف أحد معاريفه، قبل أن يقوم بإجراء اتصال هاتفي مع ابن عمومته وزير الدفاع محمد لمين البوهالي، الذي طلب لقائه على وجه السرعة، و هو ما تم بطريقة سرية في أحد المنازل بولاية بوجدور.
 
      و خلال اللقاء قام "صلوح" بسرد حيثيات الحادث لوزير الدفاع و أطلعه بوجود قتيل في القضية، ما دفع بالأخير (محمد لمين البوهالي) إلى التغطية على الأمر فقام باستدعاء عبد الله ولد المرخي (المكلف بالتحقيقات داخل جهاز الدرك) و أشار عليه بإعداد محضر في الموضوع يفيد بتعرض "صلوح" لاعتداء بواسطة سلاح ناري من طرف مجهولين أثناء تواجده بمنزله  بولاية بوجدور.
 
      و بوجود جريمة القتل في القضية و مطالبة أهل القتيل بالقصاص من "صلوح" الذي ورط ابنهم الضحية في أعمال إجرامية، بحسب زعمهم، قام الرئيس بإلغاء كل ما احتواه المحضر المذكور، و أمر بإيداع المعني بالأمر بسجن "الذهيبية" حتى إشعار آخر.
 
      و في سنة 2014، مثل "صلوح" أمام المحكمة العسكرية و أصدرت عليه حكما بالسجن لمدة ثمانية أشهر نافذة بتهمة الاتجار في المخدرات و حيازة سلاح ناري وذخائر، دون أن تقوم هذه المؤسسة القضائية بإثارة الشق المتعلق بالشخص المقتول.   
 
      و لإبراز مدى العلاقة الوطيدة بين "صلوح" و وزير الدفاع، فقد أفادت مصادرنا من  داخل سجن الذهيبية، أن محمد لمين البوهالي وفر لهذا المجرم امتيازات خاصة تتمثل في الخروج ليلا و التجول بكل حرية خارج أسوار السجن و الاجتماع بحراس البوابة الأمامية الذين وضعوا رهن اشارته، كما وفر له جميع الوسائل الضرورية لتسيير أنشطته الإجرامية من وسائل اتصال و تلقي زيارات متكررة لأفراد عصابته، الشيء الذي يبرز أن مسألة سجنه منذ 2011، هي مجرد مسرحية ألفتها القيادة لتفادي انتقادات الشارع و امتصاص غضب عائلة القتيل الذين تم استرضائهم ماديا من طرف والي ولاية السمارة ادا ابراهيم حميم الطرف الآخر للوبي محمد لمين البوهالي .

      أما عن سلاح "الكلاشنيكوف" الذي استعمله "صلوح" ضد  عصابة "كابر"،  فان المصدر يؤكد أنه يعود لجهاز الدرك الوطني و أنه تحصل عليه عن طريق عبد الله ولد المرخي بأمر من وزير الدفاع.
 



                                                   السالك محمد سالم.
 






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حول مأساة الشابة الصحراوية الكورية باباد الحافظ

"أخديجة يكبر" .. ضحية استعباد جديدة في ثورة تنشد الحرية

القصة الكاملة لبارون المخدرات صلوح ولد سالم و علاقته بوزير الدفاع

حول مأساة الشابة الصحراوية الكورية باباد الحافظ

الكورية و باقي المصابين بأمراض مزمنة يموتون في صمت بمخيمات تندوف و قيادة البوليساريو ترفض اجلاءهم

من ينصف المحتجين أمام مقر مفوضية غوث اللاجئين بالرابوني

حذاااري من خطر التنصير على أطفالنا الصحراويين

القصة الكاملة لبارون المخدرات صلوح ولد سالم و علاقته بوزير الدفاع





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه


غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية