مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             "اعتقال" الروبيو و مناورات البوليساريو.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

هل تتجه موريتانيا لتبني موقف عدائي اتجاه القضية الصحراوية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 دجنبر 2015 الساعة 37 : 14




      تشهد العلاقات المغربية الموريتانية في الآونة الأخيرة تحسنا كبيرا ينذر بإمكانية اتخاذ الحكومة الموريتانية لقرارات تخدم أجندة المغرب في قضية الصحراء الغربية.

 

      فقد استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز يوم 12 ديسمبر 2015، بالقصر الرئاسي بنواكشوط وفدا مغربيا رفيع المستوى يتكون من وزير الخارجية و التعاون صلاح الدين مزوار و الجنرال بوشعيب عروب المفتش العام للقوات المسلحة الملكية و رئيس الاستخبارات الخارجية محمد ياسين المنصوري.

 

      و قبل ذلك بأيام، و بالضبط يوم السبت 28 نوفمبر 2015، شاركت وحدة عسكرية مغربية من المشاة المظليين في الاستعراض العسكري الذي نظمه الجيش الموريتاني بمدينة نواذيبو بمناسبة الذكرى 55 لاستقلال موريتانيا، و الذي ترأسه الرئيس محمد ولد عبد العزيز، و هو ما فسرته الصحافة المغربية على انه يؤشر على عمق العلاقات و متانة الروابط القائمة بين المغرب و موريتانيا.

 

      فالتقارب الكبير الذي حدث مؤخرا بعدما كانت العلاقات الثنائية بين البلدين قد عرفت برودة واضحة منذ مدة طويلة، يجد تفسيره في رغبة موريتانيا من الاستفادة من المكاسب التي حققها المغرب من انخراطه في مكافحة الإرهاب الدولي إلى جانب الدول العظمى و من انفتاحه اقتصاديا على دول غرب إفريقيا.

 

      موريتانيا المعروفة بلعبها على الحبلين في قضية الصحراء الغربية بما يجعلها تستفيد من دعم الجزائر و الرباط على حد سواء، ارتمت هذه المرة كلية في حضن المغرب بعدما رأت أن عاصفة انهيار أسعار البترول ستضرب الجزائر لا محالة، في الوقت الذي يعيش فيه المغرب أزهى أيامه بعدما أكسبه انخراطه و نجاحه في محاربة الإرهاب الدولي احتراما دوليا واضحا بالإضافة إلى نجاحه في جر قاطرة التنمية بدول غرب إفريقيا عبر استثمارات مباشرة ضخمة.

 

      و عليه فان موريتانيا ستسعى الآن لأن تكون شريكا دوليا في محاربة الإرهاب بالاعتماد على تجربتها داخل تحالف دول الساحل و الصحراء لمحاربة الجماعات المسلحة بالمنطقة كما أنها ستضغط للاستفادة الاقتصادية من موقعها الجغرافي باعتبارها صلة الوصل بين المغرب و دول غرب إفريقيا.

 

      أما بالنسبة للمغرب فهذا التقارب يخدم مصالحه على أكثر من صعيد، فانخراط موريتانيا في الحرب على الإرهاب سيفتح له الباب للتوسع داخل دول الساحل و الصحراء تحت ذريعة تقديم الدعم لهذه الدول بالنظر إلى تجربته الرائدة عالميا، لكن الأهم أنه سيمكنه من تقزيم الدور التاريخي للجزائر في استتباب الأمن بالمنطقة و التضييق على الصحراويين و مراقبة تحركاتهم، كما أن تعاظم المصالح الاقتصادية للمغرب بموريتانيا سيفتح له الباب للتدخل العسكري، و إن كان غير مباشر، لحماية هذه المصالح و حماية الطريق التجارية نحو دول غرب إفريقيا.

 

      و يخشى أن تذهب موريتانيا إلى أبعد من ذلك بإيعاز من سلطات الرباط، كأن تشدد إجراءات مرور الصحراويين عبر أراضيها تحت ذريعة محاربة الإرهاب و هو ما سيشدد الخناق على الصحراويين و يزيد من تأزيم واقعهم الاجتماعي المعاش على أرض لحمادة القاحلة.

 

 

                                                       محمود الخليل







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عناصر شرطة ولاية السمارة تعتدي على مواطنين و تشعل فتيل الاحتجاجات

اعتقال تاجرين صحراويين من طرف السلطات الأمنية الجزائرية

«سالم لبصير ... ارحل»

حلول تحرض على الحرب

"أخديجة يكبر" .. ضحية استعباد جديدة في ثورة تنشد الحرية

شاب صحراوي يبيع حجرا نيزكيا بمليار و نصف

وجهة نظر في موضوع عطل السلام

الطالبات الصحراويات بالجزائر: العرض المغتصب في أرض الحليف

مقتل شقيقين صحراويين ضمن جماعة إرهابية بشمال مالي

الهلال الأحمر الصحراوي يكشف أرقاما بملايين الأورو حول المساعدات المقدمة للاجئين الصحراويين

هل تتجه موريتانيا لتبني موقف عدائي اتجاه القضية الصحراوية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه


غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية