مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

ضغوط المغرب تدفع نحو تراجع المحكمة الأوروبية عن قرار إلغاء اتفاقية التبادل الحر.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 مارس 2016 الساعة 33 : 17


 

      شكل قرار المحكمة الأوربية الصادر في 10 ديسمبر 2015، والقاضي بإلغاء اتفاقية التبادل الحر للمنتجات الزراعية، الموقعة سنة 2012 بين الاتحاد الأوربي و المملكة المغربية، بسبب تضمينها منتجات الصحراء الغربية ، سابقة مهمة في تاريخ الصراع من أجل حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير يمكنها أن تشكل قاعدة قانونية للتضييق على المغرب و ضرب مصالحه الاقتصادية على الصعيد الدولي.

 

      و لأن المغرب لم يبد أية ردود أفعال قوية في البداية، فقد اعتقدت قيادة البوليساريو أن هذا الأخير قد استسلم للأمر الواقع فقامت تهلل مزهوة بهذا النصر العظيم الذي جاء كتتويج لكل الانتصارات و المنجزات التي تحققت منذ تأسيس جبهة البوليساريو في سنة 1973 و انطلاقة نحو تحقيق حلم الدولة الصحراوية المستقلة في المستقبل القريب.

 

      غير أن هذا الحلم، و ككل مرة، سيتحطم في ظرف 24 ساعة بعد إعلان المغرب يوم 25 فبراير 2016 تعليق علاقاته الرسمية مع كافة مؤسسات الاتحاد الأوربي باستثناء ما يتعلق بالاتصالات المرتبطة بملف الطعن ضد الاتفاق الفلاحي، حيث كان الرد المغربي صارما و جاء فيه أن المغرب قد "جدد رفضه القاطع لقرار محكمة الاتحاد الأوربي الصادر في 10 ديسمبر 2015، كما استنكر طابعه السياسي المحض والاعتبارات التي لا أساس لها من الصحة التي استند إليها، والمنطق المغلوط و الخلاصات التي اعتمدها في خرق للقانون الدولي وتناف مع قرارات مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة".

 

      فمباشرة بعد اتخاذ المغرب لهذا الموقف، سارعت المفوضة الأوربية للسياسات الخارجية و سياسات الأمن المشترك، فيديريكا موغريني، عبر الناطقة باسمها كاثرين راي، إلى عقد ندوة يوم 26 فبراير بمقر الإتحاد الأوربي ببروكسيل، لتعلن بأن "الاتحاد الأوروبي سيقدم توضيحات و ضمانات إضافية من أجل الاستجابة لمخاوف المغرب"، مضيفة أن الإتحاد الأوربي  "على اتصال مباشر و على مختلف المستويات بالمغرب لمعالجة هذا الملف".

 

      كما تحركت الأطراف الأوربية المستفيدة من اتفاقية التبادل التجاري الحر مع المغرب للتعبير عن مخاوفها من تأثير القرار المغربي على مصالحها، حيث أبدت في هذا الإطار حكومة الأندلس قلقها من خلال تصريح وزيرة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية بالإقليم، كارمن أورتيث، التي قالت إن "اتفاقيتي الصيد البحري والفلاحة لا تزالان ساريتي المفعول إلى غاية 2018، و نتمنى أن لا يتأثرا بسبب موقف السلطات المغربية"، مضيفة أن "حكومة إقليم الأندلس لا ترغب في قطع علاقاتها التجارية مع الحكومة المغربية، رغم قرار محكمة العدل الأوروبية الذي أقر بإلغاء البرتوكول الفلاحي مع المملكة، لأن هذه الخطوة سيكون لها تأثير مباشر على الطبقة العاملة في تجارة الفواكه والخضر والصيد البحري، وقطع المغرب لعلاقاته التجارية مع الاتحاد الأوروبي سيمس الاقتصاد المحلي للمنطقة".

 

      من جانبه قال الوزير الألماني المكلف بالتعاون الاقتصادي والتنمية، جورد مولير، خلال زيارة له إلى المغرب يوم 26 فبراير،  أن "ألمانيا تتفهم موقف المغرب بخصوص قرار محكمة الاتحاد الأوروبي المتعلق بتطبيق الاتفاق الفلاحي، ونريد القيام بكل شيء لكي ينخرط المغرب في هذا المسلسل على قدم المساواة".

 

      و استطاع المغرب أن يصبح رقما صعبا لم يعد بالإمكان تجاوزه بسهولة و ذلك من خلال توظيفه لنقط قوته كمحاربة الإرهاب و الهجرة و تمتعه بالاستقرار في منطقة مضطربة و معالجة نقط الضعف لديه من خلال تنويع شركائه الإقتصاديين عبر شراكات مع إفريقيا و الدول الصاعدة في العالم و تنويع اقتصاده من فلاحة و صناعة و خدمات و تحسين مؤشراته الحقوقية عبر انفتاحه على آليات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، و هو ما جعله يحظى بمرتبة شريك استراتيجي مع الإتحاد الأوربي.

 

      هذا في الوقت الذي ماتزال قيادة البوليساريو تمني النفس بأن المغرب قريب من السكتة القلبية و أنه يعيش فقط على الصدقات، متجاهلة أنها هي من تستجدي الصدقات منذ قيامها و إلى الآن.

                 

                                                                           محمود الخليل







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شباب مخيمات تندوف ينتفض في وجه القيادة الفاسدة تزامنا مع الذكرى 38 لقيام الجمهورية الصحراوية

كريستوف روس: الثعلب الذي قلم المغرب أظافره

ضغوط المغرب تدفع نحو تراجع المحكمة الأوروبية عن قرار إلغاء اتفاقية التبادل الحر.

بان كي مون يكشف خداعه للصحراويين في كوب 22

الاتحاد الأوروبي يرضخ لضغوط المغرب حول الاتفاق الفلاحي

ضغوط المغرب تدفع نحو تراجع المحكمة الأوروبية عن قرار إلغاء اتفاقية التبادل الحر.





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية