مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

روسيا تدعم المغرب.. و البوليساريو تلتزم الصمت


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 مارس 2016 الساعة 28 : 14




      في 10 فبراير الماضي، كال محمد سالم ولد السالك، وزير الخارجية الصحراوي، كل أنواع السباب للمملكة العربية السعودية و وصفها بأقبح النعوت، ردا على تصريح سابق لوزير خارجية بلد الحرمين الشريفين، عادل الجبير، الذي أعلن عن عزم رجال أعمال سعوديين التوجه إلى "الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية للبحث عن فرص للاستثمار".

 

      نفس الأمر قام به عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو محمد يسلم بيسط يوم 16 مارس الجاري، بل أضاف نعوتا قبيحة أخرى و انتحل صفة الخبير الذي يفقه خبايا الأمور ليخلص إلى أن إعلان تأييد السعودية للمغرب يدخل في إطار مشروع سعودي لإشعال النار في المغرب العربي، و ربط الأمر بأنه رد على رفض الجزائر الانخراط في المشروع التدميري الذي تقوده السعودية في الشرق الأوسط و من بينه اعتبار "حزب الله" منظمة إرهابية.

 

     لكن اختلف الأمر كثيرا عندما تعلق الأمر بدولة روسيا الاتحادية التي أيدت الموقف المغربي في قضية الصحراء الغربية خلال الزيارة التي قام بها العاهل المغربي إلى موسكو مؤخرا، حيث التزم أعضاء القيادة الصحراوية الصمت كما التزمته الحكومة الجزائرية، رغم الفرق الشاسع في الموقف التاريخي للبلدين، فالسعودية معروفة بدعمها المطلق لنظام الرباط في حين أن روسيا الاتحادية و قبلها الاتحاد السوفياتي بقيت على الحياد في هذه القضية.

 

      و يسعى المغرب إلى تطوير علاقاته مع روسيا، الدولة العظمى الدائمة العضوية في مجلس الأمن، في إطار خطة لتنويع شركائه الاقتصاديين بعد الأزمة التي انفجرت بين المغرب و الاتحاد الأوروبي بسبب قرار المحكمة الأوروبية منع استيراد المنتجات الفلاحية المنتجة في الصحراء الغربية، مستغلا العلاقة المتوترة لروسيا مع تركيا و مع الاتحاد الأوروبي.

 

      و أشادت روسيا في بيان مشترك عقب لقاء ملك المغرب بالرئيس الروسي، يوم الثلاثاء 15 مارس،  بالإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي قام بها المغرب في مختلف المجالات، مبرزة أن موسكو تأخذ بعين الاعتبار كما يجب موقف المغرب في تسوية نزاع الصحراء وأنها لا تؤيد أي خروج على المعايير المحددة سلفا ضمن القرارات الحالية لمجلس الأمن الدولي، وبأنها أخذت علما بالمشاريع السوسيو - اقتصادية الرامية إلى تنمية مناطق الصحراء، وتحسين ظروف عيش الساكنة القاطنة بها، مبرزة أن روسيا لا تدعم أي توجه لتسريع أو تعجيل عملية تدبير المسلسل السياسي بالصحراء الغربية.

 

      و وقع الجانبان عدة اتفاقيات تهم ميادين القضاء و الخدمات الجوية و حماية البيئة و الصيد البحري و تشجيع وحماية الاستثمارات و الحماية المتبادلة للمعلومات المصنفة في الميدان العسكري والعسكري التقني  ومحاربة الإرهاب الدولي و الطاقة و التعاون في ميداني البحث الجيولوجي والاستكشاف تحت الأرضي و السلامة الصحية للمنتجات الغذائية و الميدان السياحي و التعاون الإسلامي و المتاحف و تبادل المعلومات المتعلقة بالبضائع والمركبات المتنقلة بين المملكة المغربية وروسيا الاتحادية.

 

      و على الرغم من أن روسيا تجمعها علاقات وطيدة و تاريخية مع الجزائر إلا أنها تفتقر إلى عوامل الثبات و الصمود المتمثلة في الجانب الاقتصادي و التجاري، حيث أن العلاقات التجارية تنحصر فقط في استيراد الجزائر للمعدات الحربية الروسية بالنظر إلى أن روسيا لا تضع شروطا كبيرة حول تصدير الأسلحة من قبيل احترام حقوق الإنسان كما تفعل أمريكا و الدول الغربية، و هو ما يجعل الجزائر مضطرة إلى استمرارها كزبون كبير للأسلحة الروسية و لا يعطيها هامشا كبيرا للمناورة للضغط على الجانب الروسي لتليين موقفه من قضية الصحراء الغربية.

 

                         

                                                محمود الخليل







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



محافظة فالينسيا تعاقب الشعب الصحراوي بتعليق مساعداتها حتى يتم الإفراج عن محجوبة

تندوف - مخيم اللجوء أم مخيم "الاختطاف"؟

الدبلوماسية الصحراوية: من المبادرة السياسية إلى الإغراء الاقتصادي..

"صرخة حرية من الرمال، حالة محجوبة" كتاب يوثق لانتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف

جمعية كنارية لعائلات ضحايا "إرهاب" البوليساريو تتجه إلى مقاضاة الجبهة باسبانيا

روسيا تدعم المغرب.. و البوليساريو تلتزم الصمت

روسيا تجدد دعمها للمغرب قبيل صدور تقرير بان كي مون

إبراهيم غالي يتحدى القضاء الإسباني و يقرر المشاركة في ندوة "الأوكوكو"

الاتحاد الأوروبي يرضخ لضغوط المغرب حول الاتفاق الفلاحي

انعقاد منتدى كرانس مونتانا بمدينة الداخلة المحتلة يعري أكاذيب القيادة الهرمة

المغرب يحتضن في نونبر 2016 المؤتمر 39 للاتحاد البرلماني الإفريقي

بعد سحب اعترافها بالبوليساريو في 2014، الباراغواي توقع اتفاقيات اقتصادية مع المغرب

روسيا تدعم المغرب.. و البوليساريو تلتزم الصمت





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية