مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

فالس يجلي بوتفليقة إلى سويسرا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 أبريل 2016 الساعة 46 : 13


 

      لازال رواد الانترنيت يتداولون بتهكم صورة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة التي ضمنها رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس في تدوينته التي نشرها عقب لقائهما بالجزائر العاصمة في أطار توسيع العلاقات الاقتصادية بين الطرفين ، والتي خلفت حنقا جزائريا ضد فرنسا وأدخلت الدولتين في أزمة دبلوماسية حقيقية رغم أن ما جاء في هذه التدوينة  حقيقة يؤكدها إجلاء بوتفليقة إلى سويسرا رغبة في علاجه.

 

      و ظهر بوتفليقة خلال استقباله لفالس وهو شبه جثة لا يقوى على الحديث، مشدوها فاتحا فمه، غير مدرك لما حوله وما يحاك باسمه، كتمثال محنط يتم استغلاله لأجندات سياسية رسمية، موهمين العالم بان للجزائر قيادة سياسية. لكن أين هاته القيادة و الرئيس لا دور له  في إصدار و تنفيذ القرارات الحكومية و الاجتماع بأعضائها في مجلس حكومي أو تدشين المشاريع الكبرى للدفع بعجلة الاقتصاد الجزائري أو القيام بجولات لمعظم مدن الجمهورية لتفقد مواطنيها والاستماع لمطالبهم .

 

      إن صناع القرار بالجزائر والمتحكمين بدواليب الحكم والسياسية بها وضعوا الشعب الجزائري في موقف حرج و محط استهزاء وتهكم من طرف وسائل إعلام دول المعمور وفرنسا على وجه الخصوص، مما خلف تدمر الشارع الجزائري بكل أطيافه، و هو الذي تم إيهامه بأن الجزائر ستشهد خلال العهدة الرابعة من حكم بوتفليقة تحولا اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا سيجعل منها في مستقبل السنوات بلدا متقدما على جميع الأصعدة مما سيبوؤها الريادة إقليميا متباهين بوفرة السيولة النقدية التي تراكمت بفضل حكمة بوتفليقة.

 

       غير أن السقوط الصاروخي لعائدات النفط بالأسواق العالمية جعل النظام يعيش تخبطا وعشوائية في تسيير البلاد و أظهر الغياب التام لأي إستراتيجية أو خارطة طريق واضحة المعالم على المدى المتوسط و البعيد و أن هؤلاء "الساسة" كانوا يقتصرون على سياسة المناسبات فقط.


                                                                       محمد فاضل حسنا







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فالس يجلي بوتفليقة إلى سويسرا

فالس يجلي بوتفليقة إلى سويسرا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية