مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             "اعتقال" الروبيو و مناورات البوليساريو.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

حرب الكركرات التي لن تقع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 غشت 2016 الساعة 20 : 12


 

      عرفت المنطقة الواقعة جنوب المركز الحدودي الكركرات، منذ بداية شهر أغسطس الجاري، توترا غير مسبوق، بداية بسبب رفع العلم الموريتاني فوق أرض الكويرة و تحرك، و لو ضعيف، لقوات عسكرية موريتانية في المنطقة العازلة و هو ما جعل المغرب يقوم بالدفع بقواته الأمنية نحو منطقة قندهار قبل أن تهدأ عاصفة التصعيد بين البلدين، و ثانيا بسبب قيام المغرب بتطهير تلك المنطقة من كل الأشخاص المقيمين هناك بطريقة غير شرعية و إخلاء المكان من السيارات و الأليات المعطلة أو المسروقة و المودعة هناك في انتظار تزوير وثائقها من أجل بيعها في دول الجوار، قبل أن يبدأ  بأشغال تعبيد الطريق العابرة لهذه المنطقة على طول 3.8 كيلومتر و هو ما اعتبرته جبهة البوليساريو خرقا لاتفاق وقف النار الموقع بين الطرفين منذ 1991.

 

      و قد راسلت جبهة البوليساريو الأمم المتحدة حول الموضوع غير أن جوابها، يوم 18 أغسطس على لسان "فرحان حق" المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بأن بعثة المينورسو لم ترصد وجود أي معدات عسكرية بهذه المنطقة، دفع بالبوليساريو إلى تصعيد اللهجة عبر تصريحات إعلامية حول استعداد الجبهة للحرب و عن توجيه كتيبة عسكرية من فرق الإمداد العسكري محملة ببعض التجهيزات العسكرية الثقيلة و الذخيرة و احتياجات أخرى، منذ يوم الأحد21 من هذا الشهر، للالتحاق بمنطقة الكركرات.

 

      لكن هل نحن فعلا على أبواب حرب جديدة، و هل جبهة البوليساريو قادرة على خوضها أم أن الأمر لا يعدو كونه مزايدات من قبل القيادة الصحراوية غايتها الحفاظ على شرعيتها عبر إيهام سكان مخيمات تندوف بأنها غير راضخة و لا منبطحة و أن الأمل في تحقيق الإستقلال بالسلاح ما زال قائما؟

 

      لنبدأ أولا بالمغرب، فالمملكة لم تقم بأي تصعيد يبين أنها تريد الحرب، فهي منشغلة بتنزيل مقتضيات النموذج التنموي في إقليم الساقية الحمراء و وادي الذهب الذي يتضمن مشاريع عملاقة، من بينها الميناء الأطلسي الكبير الذي تستعد لتشييده في منطقة بئر كندوز، غير بعيد عن المعبر الحدودي الكركرات، و هو ما يعني أن المغرب يعتبر تلك المنطقة آمنة و أن مدفعية البوليساريو لن تصلها.

 

      إن مشروع هذا الميناء الكبير هو أحد أسباب التوتر الحاصل بين المغرب و موريتانيا على اعتبار منافسته لميناء نواذيبو القريب. لكن يبدو أن الطرفين قد وجدا أرضية للتفاهم حول الإستفادة المشتركة من تنمية المنطقة و هو ما يفسر قيام المغرب بتعبيد الطريق الوعرة الرابطة بين معبر الكركرات و الحدود الموريتانية و الذي سيسمح بزيادة تدفق السلع و الأشخاص و بالتالي تأمين مداخيل إضافية من الضرائب و الرسوم الجمركية للخزينة الموريتانية التي تعاني شحا في الموارد.

 

      أما مع الجزائر، فرسالة الود حول الأخوة و التآزر بين الشعبين الجزائري و المغربي خلال مرحلة الكفاح المشترك من أجل إجلاء المستعمر الفرنسي التي ضمنها الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة ثورة 20 أغسطس قد تلقفها حكام قصر المرادية، على غير العادة، بترحاب و على عجل و ردوا بمثلها أو أحسن منها من خلال رسالة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الملك المغربي، و هو ما يعني أن الوقت غير مناسب لأن تعكر البوليساريو صفاء هذه اللحظة بين البلدين.

 

      ثم إن الجزائر تعيش أزمة اقتصادية خطيرة، فعجز الميزان التجاري قد وصل إلى 12 مليار دولار في ظرف السبعة أشهر الأولى فقط من هذه السنة، و بالتالي فالجزائر تسعى إلى إيجاد حلول لأزمتها قبل نفاذ احتياطاتها من العملة الصعبة و قد ترغب في التقارب مع المغرب و الإستفادة من تجربته الإقتصادية الناجحة.

 

      أما بالنسبة للبوليساريو، و التي ليست لها قوة عسكرية قادرة على خوض معارك تقليدية و إنما اعتمادها على حرب العصابات، فتغلغلها في منطقة الكركرات او "قندهار" كما يطلق عليها، هو مغامرة غير محمودة العواقب.

 

      فالكركرات توجد في أقصى الغرب و هي بعيدة عن أقرب مركز ناحية عسكرية، أي الناحية الأولى المتواجد مقرها بالدوكج، بمئات الكيلومترات. و للوصول إليها وجب السير وسط شريط ضيق بين الجدار العازل المغربي حيث تتمركز وحدات الجيش المغربي المزودة بأحدث الأسلحة و بكاميرات المراقبة و بين سكة الحديد الموريتانية الرابطة بين مناجم الزويرات في الشرق و نواذيبو في الغرب، و ذلك عبر مسلك يتميز بوجود رمال متحركة و ألغام مدفونة، و هو ما يحد من سرعة الآليات العسكرية و يجعل الوصول إلى الكركرات يتطلب أياما من السفر، مما يجعل أية محاولة للإنسحاب بعد عملية عسكرية يكون شبه مستحيل، إلا إذا سمحت موريتانيا بمرور قوات البوليساريو فوق أراضيها و هو الأمر المستبعد حدوثه بما أنها ملتزمة بشدة بحيادها السلبي في النزاع.

 

      أضف إلى ذلك أن وحدات الجيش الشعبي الصحراوي كانت تعتمد في حربها ضد القوات المغربية على الهجوم المباغث و العودة إلى معاقلها الآمنة فوق التراب الجزائري، أما في حالة الكركرات فالمسافة بعيدة جدا كما أن الجزائر لن ترسل قواتها إلى خارج التراب الجزائري كما يلزمها بذلك الدستور الجزائري، بالإضافة إلى أن أي تدخل جزائري مباشر في الشنآن المغربي الصحراوي سيعرض السلم الإجتماعي بالجزائر إلى مزيد من الهشاشة في ظل الأزمة الإقتصادية التي يعيشها البلد.

 

     بالإضافة إلى ما سلف، فإن الجيش الشعبي الصحراوي قد فقد الكثير من مقوماته، فلا أسلحة متطورة لديه تحقق له التفوق مثل تلك التي كان يمده بها القذافي و لا تجربة لعناصره في الحروب بعد 25 سنة من السلم، و هو ما يجعله في موقع الضعف بالمقارنة مع الجيش المغربي.

 

 

                                                                   محمود الخليل

 








 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشاب الصحراوي "محمد مولود" يلتحق بمدينة العيون بالصحراء الغربية بعد أن ضاقت به سبل العيش بمخيمات

فقدان الأمل في راديو ميزيرات

و تستمر المعاناة ...؟؟

شكرا لك يا موسى سلمى أنت علمتنا كيف تكون الديمقراطية

الجيش الجزائري يقتل مواطنين صحراويين

واحسرتاه عليك ياشباب مخيمات اللجوء

واقع المواطن الصحراوي بمخيمات تندوف في ظل التجاوزات الأمنية

هواجس لاجئ صحراوي

عناصر شرطة ولاية السمارة تعتدي على مواطنين و تشعل فتيل الاحتجاجات

غريبة بين الأهل .!!

حرب الكركرات التي لن تقع





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه


غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية