مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

"قصص ملحمية" تخفي أنشطة غير مشروعة للقيادة الصحراوية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 شتنبر 2016 الساعة 58 : 18




 

      نشر على موقع "ظلال الصحراء Sombrasdeldesierto" الناطق بالاسبانية مقالا مفصلا عن حيثيات تدخل القيادة الصحراوية في المنطقة العازلة "قندهار" لاعتراض أعمال تعبيد الطريق الذي يربط المعبر الحدودي "الكركرات" بموريتانيا.

 

إليكم ترجمة المقال باللغة العربية:

 

      من الصعب حقيقة معرفة ما يحدث في منطقة "الكركرات"، النقطة الحدودية التي تربط جنوب الصحراء الغربية بموريتانيا، أما نقطة التوتر فهي توجد بالمنطقة العازلة (قندهار) التي مازالت تحكمها اتفاقية وقف إطلاق النار، حيث انه في يوم 11 غشت 2016 بدأ الجيش المغربي بتعبيد الطريق ما وراء الكركرات على مسافة 3800 متر في اتجاه الحدود الموريتانية، وهو الأمر الذي أثار غضب المسؤوليين بجبهة البوليساريو، الذين ادعوا بأن هاته الأرض هي "أرضهم المحررة"، و التي  "تم غزوها بشكل غير قانوني من طرف المغرب في انتهاك صارخ لاتفاقية وقف إطلاق النار لعام 1991 ". و من الجانب الآخر، واجه وزير الداخلية المغربي، محمد حصاد، هذا الاتهام بالقول: "هي عملية تبنتها القوات المسلحة المغربية، وذلك بالتنسيق مع بعثة المينورصو، من أجل"تطهير" المنطقة وبناء الطريق للتأكيد على امتثال المغرب باتفاقية وقف إطلاق النار".

 

      و تعد عملية التطهير تلك، بمثابة إجراءات احترازية مردها انتشار تجارة المخدرات و مختلف أنواع التهريب بالمنطقة التي تقطع المعبر الحدودي بين المغرب و موريتانيا بشكل يومي، وكما أوضح السفير المغربي "عمر هلال" في جلسة خاصة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بالقول بأن الأشغال التي يقوم بها المغرب بالكركرات لها طابع مدني صرف ومحدود في الوقت والزمن، لا يمنعه أي بند من بنود الاتفاق العسكري رقم (1)، ... وهذا الأمر يتطلب إشعارا بسيطا، وهو ما قام به المغرب بعد 24 ساعة من انطلاق الأشغال". 

 

      وجود وحدات عسكرية مغربية في منطقة ّالكركرات" قامت، على الفور، بتنشيط حملة البروباغندا لجبهة البوليساريو من أجل تدفئة أرواح الصحراويين مشيرة إلى ذلك بانتهاك سيادتها الإقليمية والتلويح مرة أخرى بالحجة المبتذلة التي تقول "إذا لم تتبنى الأمم المتحدة إجراءات حيال ذلك فإن حربا دامية ستندلع في المنطقة "، هكذا يحاول قادة الجبهة التأثير على الشعب الصحراوي بقصص ملحمية عن "بطولات" الجيش الصحراوي الذي يدافع عن أراضيه بفضل شجاعة قواته الخاصة وإجبار الأعداء المغاربة على التراجع... في حين أن  الصحراويين أنفسهم  فطنوا إلى ردة الفعل تلك بأنها تدافع فقط عن مصالح القادة و أنهم غير قادرين على فرض أنفسهم أو فرض احترام "سيادتها" على الأراضي.

 

       الأمر الذي لم يتجرأ على قوله أي احد هو أن استخدام كلمة "سيادة" بتلك البساطة لم تأت بنتيجة، بيد أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لم يتخذ هذه المرة أية تدابير لمنع الجيش المغربي من مواصلة بناء الطريق بالمركز الحدودي، من هنا يكون المغرب قد فاز بمعركة أخرى في الأمم المتحدة ضد جبهة البوليساريو  التي عرت بنفسها عن تناقضاتها و وضعت نفسها في موضع سخيف أمام أدلة بديهية:

 

       على سبيل المثال، تدافع جبهة البوليساريو بان لها سيادة على الأرض و التي تم "غزوها" من طرف الجيش المغربي و هو الأمر الذي تفندها عملية ختم جوازات السفر بالمركز الحدودي "الكركرات" أي لا يوجد أي طابع أو أثر للحكومة الصحراويةRASD على تلك الجوزات أي هناك فقط  ختم مغربي أو موريتاني منذ قيام الدولة الصحراوية عام 1976.  

 

      هذا هو حال قادة جبهة البوليساريو دائما التي تحاول إخفاء أسرارها المتراكمة تحت البساط  لسنين، وهي حقيقة يعلمها جيدا كل القادة اللذين يتسترون بعضهم على بعض لمنع أي تسريب غير مرغوب فيه، وهو ما يفسر محاولة دغدغة شعور الصحراويين بالوطنية و " بالانتصار" العسكري بمنطقة "قندهار" إلى حين إيجاد بدائل أخرى لكي يخفوا عن الرأي العام فضيحة تورط جبهة البوليساريو في شبكات تهريب المخدرات في الساحل بالمنطقة.

 

          لقراءة المزيد من التفاصيل في الموضوع اضغط على هذا الرابط:

https://sombrasdeldesiertoblog.wordpress.com/2016/09/12/cuentos-epicos-para-ocultar-los-negocios-ilegales-del-frente-polisario







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"قصص ملحمية" تخفي أنشطة غير مشروعة للقيادة الصحراوية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية