مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

مقتل جندي جزائري في عملية إطلاق للنار على تجار صحراويين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 نونبر 2016 الساعة 43 : 11


 

      علم من مصادر أكيدة أن عنصرا في صفوف الجيش الجزائري قد أصيب عن طريق الخطأ برصاصة قاتلة أطلقها أحد زملائه، ليلة 22 نوفمبر 2016، في منطقة "وديان الطوطرات" الحدودية جنوب تندوف، خلال عملية توقيف مجموعة من تجار المحروقات المهربة كانوا على متن سيارتين رباعيتي الدفع محملتين ببراميل البنزين، في محاولة للعبور بها في اتجاه موريتانيا.

 

      و قد أصيب خلال هذه العملية كذلك المواطن الصحراوي المدعو امحمد عالي الغازي من قبيلة الرقيبات أولاد موسى، و هو متزوج و أب لعدة أطفال، و قد تم نقله إلى مدينة تندوف للعلاج نظرا لإصابته الخطيرة، فيما تم إيداع شخص ثان يدعى إبراهيم الشعانبي بمستشفى بلا أحمد زين في مخيمات تندوف.

 

      و أكد عدة مواطنون، من بينهم بعض أقارب الأشخاص الآخرين الذين تمكنوا من الفرار، أن يكون من بين هؤلاء بعض الجرحى برصاص الجيش الجزائري بالنظر إلى آثار الرصاص الكثيف الذي أصاب السيارتين.

 

      و كانت نفس المنطقة قد عرفت فجر يوم 05 يناير 2014، مقتل شابين صحراويين من تجار المحروقات برصاص الجيش الجزائري، هما محمد عليين أبيه من قبيلة الرقيبات أولاد الشيخ و خطري حمدها خندود من قبيلة الرقيبات السلام، و هو الحادث الذي شكل في حينه إحراجا دوليا للجزائر و جبهة البوليساريو و أعاد مسألة حقوق اللاجئين الصحراويين على أرض الجزائر في العمل و الحصول على بطاقة لاجئ إلى الواجهة.

 

                                                                       السالك محمد سالم







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عناصر موالية لحكام الرابوني تعتدي على المضربين عن الطعام أمام مفوضية غوث اللاجئين بمخيمات تندوف

و تستمر معاناة الكورية أمام لامبالاة المسؤولين في جبهة البوليساريو

حذاااري من خطر التنصير على أطفالنا الصحراويين

أكياس مواد غذائية تحمل عبارة "الصحراء المغربية" تباع بمخيمات تندوف

تندوف - مخيم اللجوء أم مخيم "الاختطاف"؟

فضيحة: البوليساريو تكافئ المخبرين عن المخدرات بنصيب من الكميات المحجوزة

احتراما للشعب، البلاط الملكي يخبر المغاربة بقطع الملك زيارته للعيون لأسباب صحية

جنسية الشهيد اشماد تساءل الهوية الصحراوية

الشباب الصحراوي يتوجس خيفة من عودة الحرب

مقتل جندي جزائري في عملية إطلاق للنار على تجار صحراويين

مقتل جندي جزائري في عملية إطلاق للنار على تجار صحراويين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية