مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             "اعتقال" الروبيو و مناورات البوليساريو.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

"اعتقال" الروبيو و مناورات البوليساريو.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 غشت 2017 الساعة 13 : 15


 

      قامت دورية للدرك الصحراوي، ليلة 03 غشت 2017، باعتقال بارون المخدرات المدعو "محمد ولد المهيدي" الملقب ب "الروبيو"، المنحدر من قبيلة ازركيين، و ذلك أثناء جولانه على متن بسيارته بالرابوني و هو في حالة سكر متقدمة.

 

      و تأتي عملية إيقاف المعني و إيداعه سجن "الذهيبية"، تنفيذا للتعليمات الصادرة من القيادة الصحراوية في حق مجموعة من المتورطين في الصراعات الأخيرة التي عرفتها ولاية أوسرد، بين عصابات تجار المخدرات و التي أدرج فيها اسم "الروبيو" كطرف رئيس في تلك الصراعات التي سببت هلعا كبيرا وسط السكان.

 

      و للإشارة فإن "ولد المهيدي" كان قد فر من سجن "الذهيبية" رفقة المدعو "بريهمات" ولد رابح بداية سنة 2014، و كان يصول و يجول منذ تلك اللحظة داخل المخيمات و خارجها دون أن يتعرض لأية مضايقات أو ما شابه من طرف الأجهزة الأمنية و هو ما يثبت و جود علاقات وطيدة بينه و بين قياديين داخل الجبهة.

 

      و من اجل إضلال الرأي العام الصحراوي، فان القيادة الصحراوية، و من خلال اعتقالها للروبيو، لا تسعى إلى فرض السكينة و الاطمئنان في أوساط السكان داخل المخيمات، و إنما هي خطوة من أجل تبرئة "الروبيو" الذي يعد حليفا لها في جمع الثروة و الجاه، ذلك أن اعتقاله في حالة سكر دون حيازته لأي من الممنوعات، و انعدام حجج ثابتة بتورطه في الأحداث التي عرفتها ولاية أوسرد، كفيلة بإطلاق سراحه بكل سهولة. أما موضوع فراره من السجن سنة 2014، فسيتم تجاهله بالتأكيد لأنه لا يعد سببا لاعتقاله، خاصة و أن القيادة هي نفسها من خططت لفراره من السجن.

 

      مسرحية اعتقال "الروبيو"، تؤكد تورط  الرئيس أو على الأقل خضوعه لباقي قادة البوليساريو الذين أبوا إلا أن يعظوا بالنواجذ على الوضع الذي كان سائدا زمن الرئيس الراحل "محمد عبد العزيز" ، أي  واقع لا غنى فيه عن جمع للثروة و امتلاك منازل فاخرة في دول الجوار و تجاهل لمصالح الشعب الصحراوي.

 

 

                                                                السالك محمد سالم.







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"اعتقال" الروبيو و مناورات البوليساريو.





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه


غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية