مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

عبداتي لبات الرشيد: " كثير من البؤس ... كثير من الإخلاص"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 مارس 2014 الساعة 05 : 19




نشرت الزميلة "الصحراء اليوم"، في ركن "رأي"، مقالا للكاتب الصحراوي "عبداتي لبات الرشيد"  تحت عنوان: "كثير من البؤس ... كثير من الإخلاص"، و نظرا لأهمية المقال الذي قام فيه الكاتب بتشريح عقلية الاستبداد لقيادة البوليساريو فإننا نعيد نشره لتعميم الاستفادة.  
 
 
في بلدي كل شيء ممل وحزين، بيوتنا من الطين وخيمنا من القماش، الحرارة مرتفعة في الصيف وصارت هذه الأيام مرتفعة أيضا في الشتاء فحتى التغير المناخي لم ينسى أن يقدم لنا نصيبنا من تأثيراته على طبق من شمس ونحن الذين حرقت تلك الشمس وجوهنا منذ زمن بعيد، في بلدي نعاني كل ألم مرتين مرة لكوننا لاجئين بلا وطن ولا ارض ولا مستقبل ومرة لكوننا ناس تعساء وبؤساء، نحن أناس من خشب ولغة إعلامنا من خشب لذلك كان من السهل أن نكتوي وأن نحترق بأي نار تصيبنا، ورغم ذلك نحن قوم جديرين بأن تخصص لنا الأمم المتحدة أو أي منظمة أخرى جائزة تسميها جائزة الصبر - الحمد لله فنحن صابرين صابرين - رغم كل البؤس و كل الألم، لا يضر أيضا إن خصص لنا نظامنا جائزة أقترح أن يسميها جائزة الإخلاص أو الخلاص لا يهم، فنحن مخلصين جدا لنظامنا ولدستورنا ولرئيسنا ولحكومتنا ولبرلماننا ولأعضاء أمانتنا الوطنية ولوزارتنا الأولى ولوزارتنا للدفاع ولوزارتنا للخارجية ولأمانة فروعنا ولوزارة المناطق المحتلة ولوزارة الداخلية ولوزارة الصحة ولوزارة التعليم ولوزارة الإعلام ولوزارة الثقافة ولوزارة التجهيز ولوزارة التعاون ولوزارة التنمية ولوزارة التجارة ولوزارة العدل ولوزارة النقل ولوزارة إعمار المناطق المحررة ولتنسيقيتنا مع المينورسو ولمديرية حماية مؤسساتنا ولمديرية الشرطة ولمديرية الجمارك ولمديرية الرقابة والتفتيش ولإتحادنا للعمال ولاتحادنا للشبيبة و لإتحاد نساءنا، مخلصين لكتابة الدولة للشباب والرياضة ولتلك المكلفة بالرعاية الاجتماعية والمرأة ولكتابة الدولة للوظيف العمومي ولكتابة الدولة للمياه وللهلال الأحمر، نحن مخلصين لوزرائنا المنتدبين المكلفين بأمريكا وأفريقيا واسيا والوطن العربي وولائك المكلفين بمهمة لدى رئاسة الجمهورية ولولاة الولايات ولأمناء وزاراتنا وولاياتنا العامين ولسفرائنا المعتمدين ولممثلينا ولمستشاري الرئيس ولمستشاري وزراءنا المحترمين، مخلصين لإتحاد الحرفيين ولإتحاد الصحفيين والكتاب ولإتحاد المهندسين ولإتحاد المهنيين ولإتحاد المحامين ولاتحاد الحقوقيين، ومادامت الاتحادات كثيرة بهذا الشكل وهي غير موجودة على ارض الواقع لما لا ننشئ اتحادات أخرى نكون لمسؤوليها مخلصين مثل اتحاد للبطالين واتحاد للعازبين واتحاد "اللسايبين" وإتحاد "للحزارين" وواحد للمنافقين وآخر للسارقين مادام كل سلوك منحرف معلن في بلادنا العجيبة هذه، واتحاد للبؤساء واتحاد للتعساء وآخر للسائقين وآخر للطباخين وواحد "للصفاقة" وآخر "للشومارة" وواحد لأصحاب سيارات "اباصاجا" وآخر لتجار "المرصة" واتحاد للعشاق غير القادرين على الزواج بسبب العوز فربما يقيم هذا الاتحاد حفلات زواج جماعية للمحتاجين وهم كثر من تبرعات لله يا محسنين من صليبيين ومسلمين وباسم الله وعلى سنة رسوله الكريم أدخلوا أقفاصكم الطينية "شحاتين" ...، ولكم أن تضيفوا ما شئتم من الوزراء والوزارات والممثلين والممثلات والاتحاد والاتحادات والمستشارين والمستشارات والسفراء والسفيرات ولمن أراد أن يضيف شخصا من "الحزارين" أو"الحزارات" جدير بالتنافس معنا لنيل جائزة الإخلاص أو الخلاص فاليضيفه إلينا.
 
نحن قوم مساكين وفقراء ولاجئين ومتخلفين ومنافقين وتعساء وبؤساء لكننا مخلصين لا نغير وزيرا ولا عضو أمانة ولا سفيرا ولا ممثلا ولا مستشارا ولا مديرا لمؤسسة ولا إداري ولا سائق ولا طباخ، لا نغير أحدا إلا إذا غيبه الموت أو ذهب من تلقاء نفسه إلى بلاد الأندلس أو حتى إلى بلاد المرابطين لا يهم كلاهما كان مستعمرا لأرضنا وكلاهما أصبح ملاذا آمنا لمن كره من مسؤولينا رؤية أوجوهنا المحترقة.
 
نحن قوم لا نقبل أن يتركنا أحدا من ولاة أمورنا بل نبحث لمن لم تعجبه وزارته عن مكانة أرفع ليستقر معنا وإن لزم الأمر حتى يمكن أن ننشئ وزارة خصيصا لشخصه ربما نسميها وزارة إعمار المناطق دون المحررة أو وزارة لمنع إصدار جوازات السفر مادام الأصل عندنا في الداخلية هو منع إصدار هذه الوثيقة بدل إصدارها دون أدنى شروط، ويمكن أن ننشئ وزارة للخزينة أو وزارة شاحنات النقل أو وزارة نقل الشاحنات أو وزارة توزيع المحروقات أو وزارة الأجهزة المنزلية أو الكهرومنزلية مادامت الكهرباء متوفرة في مخيم المحظوظين في مدرسة أو ولاية 27 فبراير، يمكن أيضا أن ننشئ وزارة لتوفير الطاقات الشمسية و"الباتريات" لباقي الولايات ونرفع الأسعار قليلا عن ما هي عليه في السوق على مواطنينا البؤساء والتعساء والفقراء فلا محالة سيشترون " الله غالب ماعندهم أمنين عنكم" كي يرضى المسؤول عن هذه المؤسسة بالمبالغ التي ستذهب الى جيبه، ويمكننا أن ننشئ وزارة لتسيير إمكانيات القافلة وأخرى لتفريق حمولتها وأخرى لتوزيعها مادام المواطنين التعساء مشككين دائما بوصول موادها الغذائية إليهم والى كرهناكم بالتشكيك وسين وجيم حول حمولتها يمكنكم حتى إنشاء وزارة اسمها وزارة بيع حمولة القافلة مباشرة عيني عينك "وانروحوا نحنا اندزو أمعاهم"، ومادام نظامنا يولي أهمية للتكاثر وتشجيع الزواج يمكن أن ننشئ وزارة نسميها وزارة تشجيع الزواج مهمتها نهب ثلاثة ملايين سنتيم التي فرضها نظامنا الموقر ضريبة على كل متزوج جديد حتى لا يقيم نشاطا أو ينحر جملا – يا إلاهي حتى فرصتنا الوحيد للفرح أصبحت بضريبتها-، ولأن السيارات تأخذ أهمية بالغة عند ولاة أمورنا وهي التي "تفقع المفقوعين" حد التمرد على القضية برمتها فلما لا ننشئ وزارة نسميها وزارة توزيع وإصلاح السيارات ( إصلاح بما فيه ميشلان ) أي إصلاح عجلات السيارات مادامت أسفار مسؤولينا وعائلاتهم الى الجار الجنوبي أكثر من أسفارهم الى امتدادات مؤسساتهم، وطالما أن كل شيء تعيس في مخيماتنا يمكن لولاة أمورنا استحداث وزارات مثل وزارة تلهية البطالين وهم كثر - ما شاء الله - شعب كله بطال يمكن لهذه الوزارة أن تستورد ألعابا مثل "مرياس" أو "الكارطة" أو "الدومينوا" هذه الألعاب ببلاش تقريبا في بلاد أحيات أفرانكوا ويمكن لنظامنا جلب ما يكفي منها للبطالين فقط في "شاكوش" واحد أو يمكنهم أن يتجنبوا عناء حمله على ظهورهم بتوفير "عودان ظاما لوقيد أعلطاه الله" والحجارة أيضا موجودة ليست كتلك التي يستعملها أطفال الانتفاضة في فلسطين بل كتلك التي يمكن أن يحل محلها " ابعر أنياق" فضلات الإبل في لعبة "ظاما" الشهيرة وسنكتفي بلعب "ظاما" الكثبان الرملية موجودة والأيام تمضي من أعمارنا دون أن ندري لكن لا يهم المهم أن يشعر ولاة أمورنا أننا عن نهبهم وتجاوزاتهم ساهين.
 
لا تحزنوا يا مسؤولينا شعبكم تعيس وفقير لكنه مخلص ووديع وجاهل ومتخلف ويخاف التغيير ولا يثق في أحد غيركم تماما كما تتمنون... وإن شاء الله سننتخبكم في المؤتمر القادم، نفس الأمانة الوطنية، وستعين نفس الحكومة، وسيخلفكم أبناءكم بعد عمر طويل إن شاء الله وسنستحدث لأحفادكم وزارات ومهمات وسنخصص لزوجاتكم سيارات وفيلات.
 
نحن شعب تعيس لكنه مخلص لدينا الكثير من المسؤوليات الشاغرة والتسميات الجاهزة يمكن أن نسمي أي وزارة جديدة بأي اسم لا تهم طبيعة مهامها المهم أن يحصل صاحبها على سيارة وعلى فرصة نهب لا يمكن أن نتركه فارغ اليدين لابد أن نخصص لتلك الوزارة مهمة نهب معينة كي يرضى الشخص المعين بمنصبه الجديد ولا يتركنا نذرف الدموع على رحيله عنا الى بلاد الأندلس أو الى بلاد المرابطين.
 
وحتى العام القادم والمؤتمر القادم كل عام يا ولاة أمورنا وانتم وزراء ومسؤولين وكل عام ونحن بؤساء ومخلصين.



 
                                                                                      بقلم: عبداتي لبات الرشيد






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عبداتي لبات الرشيد: " كثير من البؤس ... كثير من الإخلاص"

الانتخابات الجزائرية تحول مخيمات تندوف إلى ولاية جزائرية

كيف هو حال حركة التضامن مع الشعب الصحراوي؟

"النانة لبات الرشيد" تقول: "لم يكن هناك وجود لكيان اسمه الشعب الصحراوي"

هل يصلح العطار ما أفسده الدهر

إجلاء الرئيس محمد عبد العزيز من جديد نحو الخارج للعلاج

مكتب الأمانة الوطنية يستهدف الشباب تحت غطاء محاربة الجريمة المنظمة

بوتفليقة يستقبل محمد عبد العزيز وسط تزايد غضب الشعب الجزائري من استمرار احتضان جبهة البوليساريو

المغرب يحتضن في نونبر 2016 المؤتمر 39 للاتحاد البرلماني الإفريقي

فقط أربعة أعضاء جدد في تشكيلة الأمانة الوطنية عقب المؤتمر 14 للبوليساريو

عبداتي لبات الرشيد: " كثير من البؤس ... كثير من الإخلاص"





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية