مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

"هناك حل لقضية الصحراء" … لكن كيف؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 أبريل 2014 الساعة 22 : 13




في كل سنة من تاريخ 3 مايو يحتفل العالم باليوم العالمي لحرية  الصحافة التي أعلنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1993، و هي مناسبة لتقييم حصيلة المجهودات المبذولة في ما يخص نشر القضية الصحراوية. كما انه  يوم يدعو للتفكير من طرف الحكومة و المنظمات  غير الحكومية و هيئات المجتمع المدني لأجل تطوير آليات و ميكانيزمات الترويج  للقضية على الصعيد الدولي.
 
معروف أن الكل له الحق في التفكير و التعبير عن رأيه كما شاء، لكن في مجال الترويج للأفكار والتأثير على المتلقي لا بد من التوفر على عاملين أساسيين في هذا النطاق أي اختيار الطريقة الصحيحة ( كيف؟) و الظرفية المناسبة ( متى؟).  لهذا، أثار انتباهي مقال  بالاسبانية للصحفي "احمد الناجي سلامة" بعنوان " هناك حل لقضية الصحراء"، و الذي يطالب  فيه في بضعة سطور جبهة البوليساريو  العودة للكفاح المسلح. و يعلق أيضا بأن الشباب الصحراوي أنهكه الانتظار و أنهم مستعدون للعودة للكفاح المسلح... فهل أنت متأكد و واع، السيد احمد سلامة،  من هذا الطرح الذي تدافع عنه؟  و هل حقا أن الشعب الصحراوي و جبهة البوليساريو مستعدة لتثمينه و الدفع به نحو الكفاح المسلح؟
 
إن هذه الرؤية لا تعتمد على أي أساس و لا على أية دراسة علمية حول الوضع الحالي وحول النتائج الكارثية التي يمكن أن يتسبب فيها الكفاح المسلح على الشعب الصحراوي و على أرضه. فالسعي إلى الحرب كحل وحيد  لن يؤدي إلا إلى سفك المزيد من الدماء لشعب بريء و إلى تدمير الثقافة و الهوية الصحراوية المتجدرة في عمق التاريخ الإنساني لهذا الشعب.
 
فمن البساطة أن نتحدث باسم شعب بأكمله، و من الطريف أن نعطي حلا غير مناسبا في ظرفية غير مناسبة.  لذلك فمن العاهة الفكرية أن نقوم بالتعميم  و إسقاط فكرة لا يؤمن بها جميع الصحراويين: أي بان الشعب يريد الحرب. و في هذا السياق رأينا أول المبادرات التي قام بها الشباب الصحراوي الاشتراكي في المخيمات مع نظيره المغربي، والذي يرى في المفاوضات و في الدبلوماسية كحل وحيد و معقول لأجل إيجاد حل سلمي للنزاع في الصحراء. هؤلاء الشباب يراهنون على السلم و على ثقافة الحوار بدل العودة إلى الكفاح المسلح.
 
في رأيك، السيد احمد سلامة، أية منفعة  يمكن لهذه الحرب أن تجلبها لهؤلاء اللاجئين الذين يعيشون على كاهل المساعدات و الإعانات الإنسانية الدولية ؟ ...هم بدورهم سئموا من المقاومة السلمية و لكن في نفس الوقت عانوا و مازالوا يعانون من نتائج و آثار تلك الحرب  في حياتهم اليومية.   
 
إن الحرب الحقيقية في الوقت الراهن و في عصر التكنولوجيا المتقدمة و ثورة شبكات التواصل الاجتماعي، هي الحرب الإعلامية.  لهذا فوسائل الإعلام و الاتصال تعد أكثر قوة من الأسلحة، كما أن نتائجها تكون أكثر نفعا و عطاء من قنبلة أو رصاصة. إضافة إلى أن بث و نشر معلومات مركزة، مقنعة و مدروسة بعمق في سياقها الواقعي يمكن أن تؤدي حتما إلى التغيير المنشود. فمن الضروري إذن منافسة العدو الذي يتبع إستراتيجية فعالة و مدروسة في وسائل الاتصال الخاصة به و التي نعترف بقوتها و كذا قوته التنظيمية على مستوى الحرب الدعائية.
 
فبدلا من فرض أحكام قيمة و فرض حل غير مرغوب فيه لأجل قضية الصحراء،  في  نظري،  يجب البحث عن ميكانيزمات ووسائل حديثة حول كيفية الترويج للطرح الذي ندافع عنه و كذا تحديث الخطاب/الرسالة لنشر قضيتنا الصحراوية بشكل صحيح و مضمون النتائج على الصعيد الدولي.
 
هذه هي المقاربة الفكرية المثلى التي يجب لأي صحفي أن يتحلى بها بمهنية عالية و الذي يبذل كل ما في جعبته في البحث عن حلول ناجعة للنزاع بعيدا عن الحرب و عن اختلاق مشاكل و حلول غير مجدية.
 
أود أن أشير في الأخير أن الحذاء الذي يناسب مقاس ِرجل شخص لا يناسب بالضرورة رجل شخص آخر.
 
 

                                                         بوسحاب محمد يحظيه
 






 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"هناك حل لقضية الصحراء" … لكن كيف؟

"هناك حل لقضية الصحراء" … لكن كيف؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية