مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             "اعتقال" الروبيو و مناورات البوليساريو.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

كل شيء حول قضية الكورية بدباد الحافظ


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 أبريل 2014 الساعة 47 : 10


 



حاورها: السالك محمد
 
السبت 19 أبريل 2014
 
السيدة بينبنيدا مرحبا بك ! منذ أن قمنا بنشر مقال عن موضوع الكورية على موقعنا الالكتروني تلقينا مجموعة من الأسئلة و التعاليق من القراء، منهم من يشاطرك الرأي و منهم من ينتقد. من هنا جاءت فكر ة صياغة مقابلة معك بهدف وضع كل الشكوك على الطاولة، و إعطائك الفرصة للدفاع عن موقفك بالإجابة، من زاوية نظر مختلفة، عن إشكالية قضية الكورية. أرجو سيدتي أن تتفهمي تلك الأسئلة و أن تقبلي الإجابة عنها، لكي يفهم جميع " المنتقدين" أن لكل شيء تفسير و توضيح.

 
س. نود أولا أن تتحدثي باختصار للرأي العام الصحراوي عن قضية الشابة الكورية بدباد الحافظ.
 
ج. أنا و زوجي و كذا العائلات والأصدقاء الذين تعرفوا على الكورية لنا موقف واحد و هو كالتالي:
 
الكورية بقيت في اسبانيا بناءا على طلب من السلطات الصحراوية في "اليكانتي Alicante"نظرا لمشاكل صحية خطيرة ألمت بها ، وبدأت في التطور تدريجيا ليصبح مرضها اليوم مزمنا و الذي يتطلب فحوصات وعلاجات دورية. وللمزيد من المعلومات يمكنك زيارة هذا الموقع على شبكة الإنترنت http://koria-web.es/ حيث تم شرح كل شيء بإسهاب عن مسيرتها وظروفها الصحية، كذلك في هذا القسم من الموقع يوضح جميع المشاكل التي تحيط بحالتها الصحية: http://koria-web.es/?p=109 . وكان موقفنا دائما هو توفير العناية الطبية لها وإعطاءها الفرصة لمتابعة دراستها، دون أن يشكل ذلك عائقا للحفاظ على العلاقة بينها و بين عائلتها البيولوجية،
 
 فعلنا ما بوسعنا لكي تتمكن من الاتصال بعائلتها، لكن وجدنا أن المسؤولين من جبهة البوليساريو لم يسهلوا لنا أبدا أي جواز سفر أو أية وثائق حتى تتمكن، الكورية ، من السفر لرؤية عائلتها كل سنة. قالوا لنا بأنه لا بد من الحصول على توقيع العائلة للسماح لهم بإعداد الوثائق اللازمة لها حتى تتمكن من السفر، في حين أننا قمنا بالسفر في مناسبتين بهدف الحصول على إذن عائلتها من أجل نفس الغرض. كانت أسرتها تقول لنا دائما أنها لا تريد معرفة أي شيء بخصوص تلك الأوراق و أن ذلك هو من مسؤولية البوليساريو، و البوليساريو تقول أنها مسؤولية العائلة.
 
 باختصار الاثنين معا كانوا سببا في تعذر سفر الكورية لزيارة أسرتها كل سنة، ولإجراء عملية جراحية كانت الفتاة في أمس الحاجة لإذن من شخص مسؤول عنها،  وبما أنها كانت بعيدا عن عائلتها و عدم توفرها  على إذن كتابي من ذويها، قامت مسؤولة جبهة البوليساريو في "اليكانتي" بتوجيهنا إلى مؤسسة الرعاية الاجتماعية لتحمل هذه المسؤولية لأن الأمر كان يتعلق بإهمال قاصر، فكل من الأسرة و المسؤولين كان يجب عليهم السهر على وضعية الكورية أثناء وجودها  بإسبانيا .  و هؤلاء كانوا من الوفد الصحراوي في "اليكانتي" و من جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي في "اليكانتي" و هم من تولوا كل المسؤولية ببقائهم معها في إسبانيا دون الحصول على إذن مسبق من والديها.
 
عند حصولنا على  الوصاية من قبل مؤسسة الشؤون الاجتماعية للتكفل بالفتاة بشكل قانوني، بتنا جنبا الى جنب مع هذه الأخيرة للقيام بجميع الإجراءات من اجل حصولها على الوثائق اللازمة لتتمكن من السفر، و كذا تمكينها من إجراء عملية جراحية ، و في أكتوبر 2010 حصلنا على تلك الوثائق من أجل السفر،  و في ديسمبر من العام نفسه سافرنا لرؤية عائلتها في أولى العطل المدرسية، ولم نكن لنذهب بهذه السرعة لرؤية عائلتها لو كانت لدينا نوايا سيئة، إذن فموقفنا واضح جدا، الكورية كانت معنا لتلقي العلاج الطبي الذي تحتاجه و للدراسة أيضا دون كسر الروابط الأسرية و الثقافية في أي وقت من الأوقات.
 
س. ما رأي زوجك في هذه القضية؟ و ما دوره في هذا الكفاح الذي يبدو انك تواجهينه لوحدك؟
 
ج. إنها قضية مشتركة بيننا، و يعتقد هو الأخر أنه في هذه الآونة يتم رفض حاجتها لتلقي العلاج الطبي وإتمام دراستها، الشيء الذي حاول جاهدا تحقيقه، وأنه على الرغم من مرضها لم تعاود إجراء ولو فحص واحد، فكفاحا من اجل هذه القضية نواجهها معا، أضيف مسألة أخرى هو أن في موقعي الالكتروني الخاص (blog)، أنا من أقوم بالكتابة فيه، لكن كل ما ينشر في موقع الشبكة على الانترنت الخاص بالكورية هو مشترك بيننا و من ذي قبل، كما يمكنكم الاطلاع على موقع التواصل الاجتماعي، الفيسبوك، لتروا كيف انه يقوم بالنشر و التحدث عن موضوع الكورية وأيضا في البرامج التلفزيونية التي أنجزناها نحن الاثنين،  و اذكر شيء آخر وهو كونه نظرا لالتزاماته المهنية، في بعض الأحيان، أنا من أتولى إجراء مقابلة صحفية إن لم تكن ذات أهمية كبيرة، كمتطوعة في عمل،  كذلك أنا من رافق الكورية في سفرها إلى المخيمات، و هذه النقطة بالتحديد أنا الوحيدة التي يمكنني توضيحها، لأنني  كنت أول شخص عايشها. ومع ذلك، قابلنا معا مجموعة من الفرق السياسية في مجلس النواب الإسباني ، وأيضا أجرينا مقابلات مع جميع قادة جبهة البوليساريو في إسبانيا و في المخيمات.  كان ولا يزال جهدا مشتركا، ما نقوم به هو أيضا يعد تقسيما للمهام بيننا، لأن هذه الوضعية تقودنا إلى بذل المزيد من الجهود للدفاع عن موقفنا.   
 
س. نعلم أن حياة الكورية تمر بظروف صعبة و خطيرة كالكثير من الأخريات اللواتي يعشن في مخيمات تندوف. هل هناك حالات أخرى مشابهة كحالة الكورية؟
 
ج. بالفعل، حياة الكورية تواجه خطرا جديا إن لم تتلقى العلاج الذي تحتاجه و ستكون حالتها اشد خطورة، على حياتها و على حياة أبناءها، إذا ما حدث لديها حمل ولم  تأخذ العلاج اللازم لهذه الحالة، لأنه في أي لحظة يمكنها أن تتعرض لسكتة قلبية، بسبب نقص في العلاج وعدم اطلاع عائلتها على السجل الطبي الخاص بها، لأنه لم يكن بالإمكان تسليمه لذويها نظرا لتعذر اللقاء بها و بوالديها، كما أننا قمنا بإرسال الأدوية و العلاج الضروري لها و الذي تم رفضه من قبل الأسرة وجبهة البوليساريو.
 
للأسف، في وقتنا الحاضر استطعنا التعرف على الكثير من الحالات المماثلة، البعض منها تم إيجاد حلول لها، و البعض الآخر مازال يعيش نفس مصير الكورية يوجد الفرق فقط في كون ان تلك الحالات يمكننا التواصل مع الفتيات و زيارتهن  عكس الكورية.
لقد تمكنا من الاطلاع و التحري في هذا الموضوع ووجدنا أن البوليساريو تتبع إستراتيجية معينة تتمثل في العمل على إبقاء الفتيات هناك بالمخيمات، للحفاظ على العدد المطلوب من السكان، حيث أن هذا الأمر يحدث فقط مع الفتيات في مقابل حالات جد قليلة في صفوف الفتيان، إضافة إلى أنهن لا يتمكن من الخروج بسرعة من المخيمات.
 
وأنا أعلم أيضا بوجود حالات حيث العائلات الاسبانية والصحراوية لا تمانع إطلاقا من أن تأتي الفتيات إلى إسبانيا وجبهة البوليساريو هي التي لا تسهل خروجهن من هناك.
 
س. جاء في مقالاتك التي تنشرينها على موقعك الالكتروني (blog) بأن الكورية تعرضت للاختطاف و الاحتجاز من طرف والدها، في هذه الحالة لماذا لم يتدخل أي شخص سواء أنت أو أحد أفراد عائلتها "لمواجهة" هذا الأب بجرأة و مساعدتك بخصوص موضوع " الاختطاف" ؟ لماذا لم يقم أي احد خلال هذه الفترة التي دامت اكثر من 3 سنوات و نصف لإنقاذها من حياة الاحتجاز هاته؟
 
ج. كان الأب هو المسؤول عن عملية احتجاز الكورية رغما عنها، أخذها إلى الصحراء لكي لا نتمكن من التحدث إليها أو توديعها ، و لم يقل لنا ولا لابنته أية كلمة عن نيته لإبقائها معه. فكلمة اختطاف جاءت على لسان الكورية في رسالة من الهاتف المنزلي، و ذلك حدث عند عودتها إلى المخيمات، أي بعد يوم من عودتنا إلى اسبانيا. أما ما طرحته في سؤالك: "لماذا لم يقدم أي شخص على مواجهة الأب" هذا السؤال لا يمكنني شخصيا إجابتك عنه، لأنني لا أعرف.
 
عائلة الكورية لم تساعدنا على الإطلاق، نتذكر فقط انه في الأيام الأولى أخبرونا بولوجها المستشفى، بعد ذلك لا أحد يريد أن يتدخل في هذا الشأن، ولم يمدنا بأخبار حول الحالة الصحية للكورية، جميعهم يقولون بأنهم لم يروها و لا يعرفون سوى ما تقوله والدتها عنها. واعتقد أن عائلتها غير مستعدة لمحاولة مواجهة الأب وهذا هو السبب في أنها لم تفعل أي شيء.
 
س. ألا تعتقدين بان أسرة الكورية تخاف من جلب ابنتهم من اجل تبنيها؟  
 
ج. نعم، من المحتمل أن يعتقدوا ذلك، وأنه حتى بعض الناس لسوء نيتهم قد قالوا عنا نفس الشيء، وان كان الأمر كذلك، فكيف لنا أن نحملها معنا إلى المخيمات رغم ما حدث، إذا كانت تريد أن تأتي و تعود لرؤية عائلتها، فهذا لا يهمنا لأن القرار يعود إليها، لكن عائلتها  و جبهة البوليساريو هم لوحدهم من يمتلكون زمام الأمور لجعل الكورية تقرر العيش مع العائلتين كما كانت نيتها سابقا و نحن دائما نحترم قراراتها.
 
س. هل حاولتي السفر إلى المخيمات لرؤيتها ؟ إن كان فعلا أين و متى قمت بهذه المحاولة؟  
 
ج. كنا قد سافرنا أنا و زوجي إلى المخيمات في مارس 2011 و أجرينا مقابلات مع أقرباء الكورية و مع عمدة الولاية و وزير الشباب محمد مولود،الذي تعهد لنا بأنه سيقوم بالعديد من الترتيبات في الموضوع مع العائلة و كذا اتخاذ القرارات كحكومة.
 
س. لماذا لم تعودي للبحث عن الكورية؟
 
ج. لأنهم رفضوا منحي التأشيرة و الحصول على إذن للذهاب إلى حيث توجد، رغم أننا طلبنا الحصول على تصريح مصحوب برفقة حارس من البوليساريو لكي يرافقنا إلى هناك من اجل  تفادي كل اعتقاد بأننا ننوي اصطحابها معنا إلى اسبانيا.
 
س. قلتِ أنهم رفضوا منحكِ التأشيرة للدخول إلى المخيمات، لماذا؟  
 
ج. نعم، قلنا بأنهم لم يعطونا التأشيرة، والمبرر كان هو عدم وجود الأمن في المخيمات بالنسبة للأسبان، لكن في  نفس التواريخ التي كنا نريد السفر فيها سافر مجموعة من معارفنا إلى المنطقة التي يريدون زيارتها و دون أية مشكلة.
 
س. بالنسبة لجبهة البوليساريو، هل اعطوكِ وعودا و هل أوفوا بها؟ هل بإمكانك أن تشرحي لنا دور محمد مولود ، المسؤول عن برنامج " عُطل السلام"، في كل ما يجري؟
 
ج. يمكننا تقسيم جبهة البوليساريو إلى عدة أطراف:
 
من جهة، هناك مسؤولي البوليساريو في إسبانيا، ونحن نعلم أنهم حاولوا التوسط، لكن لم يبلغونا أبدا بأية نتائج أو أية إجراءات قاموا بها، ما نعرفه هو عن طريق أشخاص غير معنيين مباشرة بالموضوع لكنهم  تكلموا مع هؤلاء.
 
و من جهة أخرى، قمنا بالتحدث مع الوزير الصحراوي المعتمد بأوروبا، و هو الذي اهتم بالاستفسار عن هذه القضية وقال انه سيحاول معرفة ما يجري و السؤال عن حالة الكورية، بعدها لم نعلم أبدا شيئا عنه و عن إجراءاته تلك.  
 
أيضا، أجرينا مقابلة مع وزير الصحة الصحراوي السابق و قال لنا انه سيتكلف بإجراء فحص طبي لها، رغم انه أقر لنا بعدم توفره على الإمكانيات اللازمة لذلك بسبب طبيعة المرض الذي تعاني منه الكورية. كذلك نفس الشيء لم نسمع عنه أية أخبار و لا عن جهوده.
 
أما بخصوص محمد مولود كانت لنا معه التزامات جمة و التي لم يوفي بها  إلى يومنا هذا، ولم يعطي حتى توضيحات عن سبب عدم الوفاء بوعوده. منذ سنتين جاء على لسانه انه « قد مر الوقت الكافي لكي تقوم العائلة الصحراوية بتغيير موقفها و أن هذا الموضوع مازال عالقا ، في أجندته طبعا، ينتظر الحل،  كما طلب منا مراسلته عبر بريده الالكتروني في الأسبوع الثالث من شهر مارس 2012 لكي يخبرنا بالإجراءات التي قام بهاا» و لم نتوصل إطلاقا على جواب  في البريد الالكتروني الذي كنا نرسله كل شهر منذ ذلك الحين. 
 
لم نتوصل من احد بأية معلومات بخصوص ما إذا قاموا بزيارة والدي الكورية باستثناء في اليوم الذي كنا معهم في المخيمات، حيث قام محمد مولود بإرسال مسؤول عن وزارة التعاون لرؤية عائلة والد الكورية.     
 
س. لماذا تنتقدين جبهة البوليساريو ، نظريا، إن كانوا هم من يستطيعون مساعدتك؟
 
ج. انظر سيدي، قمنا بكل المحاولات المتاحة، أجرينا معهم حوارات و مقابلات لكنهم لم يردوا علينا أو يوفوا بتلك الالتزامات التي وعدوا بتنفيذها. لذلك نرى أنهم مسؤولون عما حدث   للكورية بسبب سوء تدبيرهم منذ اليوم الأول الذي كانت فيه الفتاة في اسبانيا، و حسب رأيهم أن هذه المسالة هي مسألة عائلية لذلك لا يمكنهم مساعدتنا- يعني أن المشكل عائلي و مقاربة حقوق الإنسان ليس لها دور فعال في حل هذا المشكل، ولا يهم في هذا الموضوع لا الشخص ولا العمر ولا أي شيء-. ونحن نعتبر أن أية حكومة تفرض مسالة تطبيق حقوق الإنسان ينبغي لها أن تعمل على تلقين تلك المبادئ للأشخاص على المستوى الفردي، لأن جوهر حقوق الإنسان هو احترام كل الحقوق و لأي شخص كان، بقض النظر عن المكان الذي يعيش فيه أو الثقافة أو الدين الذي ينتمي إليه.
 
س. ألا تشعرين بجزء من المسؤولية عن غضب قادة البوليساريو؟
 
ج. ليس لنا علم بان قادة البوليساريو قد يكونوا غاضبين، و إن كان الأمر كذلك نجهل دوافع ذلك الغضب، لأنهم لم يخبرونا بأي شيء. 
 
س. ماذا تقولين للصحراويين الذين يعتقدون بان هدفك من وراء هذه القضية هو ببساطة تبني الكورية و اتخاذها كابنة متبناة. كيف تردين عن هذا الموقف؟
 
ج. انهم ليست لديهم أية فكرة عما يقولون ولا عن ماذا تعني كلمة التبني، إذ لا يمكن تبني شخص بالغ و إن كانت لنا تلك النية كنا سنتبناها  في العشر سنوات و نصف التي قضتها معنا  كانت حينها صغيرة في السن، و هو الشيىء الذي لم يحدث.
 
س. هل قدمت شكاية رسمية من اجل إيجاد حل لهاته القضية؟
 
ج. نعم، لقد قدمنا شكاية في الموضوع للجهة المعنية، التي لديها معلومات حول كل ما حدث و بدورها قامت بوضع هذه القضية في علم النيابة العامة، كما قدمنا ​​أمام لجنة الالتماسات بمجلس النواب الاسباني أكثر من 17.500 توقيع ، موقعة على ورقة بخط اليد.
 
أيضا هناك شكوى رفعتها إلى شرطة البوليساريو و أخرى  إلى الشرطة الاسبانية، و بسبب هذه الأخيرة كنت مجبرة على تقديم شكوى أخرى ثالثة لأني تلقيت تهديدات من طرف صحراوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدها صدر الحكم و أدين بسبب ارتكابه لذلك الفعل. في هذه الأيام نقوم بجمع التوقيعات على شبكة الإنترنت، لتقديمها لجهات أخرى والتي سنشهرها في الوقت المناسب. حاليا، تلك التوقيعات توجه إلى كل من ممثل البوليساريو في اسبانيا و إلى الوزير الصحراوي محمد مولود ، ونحن نأمل في ردة فعل منهم لحل المشكل قبل الانتقال إلى مستويات أعلى من التصعيد.
 
ونحن على اتصال مع القضاة والمحامين، من اجل متابعة تطور هذه القضية منذ الآن، لان الكورية  بالغة في السن و توجد تحت مسؤولية ذلك البلد حيث تقيم حاليا.
 
 
س. في النهاية،  ما الرسالة التي تريدين توجيهها للكورية ؟
 
ج. نريد أن تعرف الكورية أننا لم ننسها، وسوف نواصل نضالنا من أجلها،  لكي تقرر بحرية مستقبلها و حياتها بنفسها ، و نحن دائما بجانبها و سنحترم كل قراراتها في هاته القضية. كما نتمنى أن تكون بخيرو في أحسن حال و أن تسامح والديها على ما فعلوه بها، لأننا نعرف أنها إنسانة تتقبل الأمور فقط بالحوار،  و ليس بالإجبار رغما عن إرادتها. 
 
نأمل في التحدث إليها، ولتعلم أسرتها أننا لا نحمل أية ضغينة أو حقد تجاهها، رغم أننا لا نفهم  ما فعلوه بالكورية و معنا أيضا  منذ أكثر من 3 سنوات من القطيعة المطلقة.
 
 

شكرا جزيلا لك سيدتي، بينبنيدا!
 
 





                                           ترجمة بوسحاب محمد يحظيه

 







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فقدان الأمل في راديو ميزيرات

هواجس لاجئ صحراوي

كل شيء أصبح مستهلكاً

عبداتي لبات الرشيد: " كثير من البؤس ... كثير من الإخلاص"

كل شيء حول قضية الكورية بدباد الحافظ

مقابلة في كرة القدم بين شباب صحراوي و جزائريين تتحول إلى صراع عنيف

هل نريد الحرب أم تغيير القادة و الاستراتيجية السياسية؟

حلول تحرض على الحرب

القيادة الصحراوية و سياسية "الباب الدوار"

هل تكون ميناء نواذيبو بديلا آمنا عن ميناء وهران لاستقبال المساعدات الإنسانية الموجهة للصحراويين

كل شيء حول قضية الكورية بدباد الحافظ





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه


غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية