مرحبا بكم في الإفتتاح الرسمي لموقع الصحراوي الحر         التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية             قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.             سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه             غضب عارم في أوساط قبيلة الرقيبات السواعد بعد اعتقال االبوليساريو لأحد أبنائها.             نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن            شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو            شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو            عودة شباب التغيير             كاريكاتير           
فيديو

نساء مخيمات تندوف يناشدن الولايات المتحدة الامريكية للتدخل من أجل إنهاء معانتهن


شباب التغيير يستنكر سياسة الكيل بمكيالين للبوليساريو


شباب التغيير و المؤتمر الرابع عشر للبوليزاريو


عودة شباب التغيير


شباب التغيير يفضح مهرجان السينيما الاباحية بتندوف

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كاريكاتير و صورة

كاريكاتير
 
أخبار عامة
 
الأكثر مشاهدة
 
تفاعلات
 
البحث بالموقع
 
 

خرافة "مسعود الحبشي" و "الشاحنة الحمراء"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 ماي 2014 الساعة 37 : 23



 

 

بعد انتفاضة أكتوبر 1988 الشعبية بمخيمات تندوف، و انشقاق العديد من القيادات الصحراوية عن جبهة البوليساريو احتجاجا على سيطرة الفصيل الموالي للحليف على سلطة القرار و تهميش القيادات القادمة من مدن الصحراء، بدأ العديد من اللاجئين الصحراويين يفرون من المخيمات عائدين إلى مدنهم، مفضلين العيش تحت الاحتلال المغربي على أن يتم استغلالهم لخدمة أجندة الحليف.

 

آنذاك تفتقت عبقرية القيادة على حل اعتقدت أنه سحري للحد من أعداد الفارين، و أطلقت إشاعة مفادها أن قوات الجيش المغربي حالما يصلها أحد العائدين يسلمونه إلى رجل أسود، قوي البنية، اسمه "مسعود"، ليقوم باغتصابه، قبل أن يتم إرساله إلى مدينته حيث توجد هناك  شاحنة حمراء اللون تظل تتعقبه لتقوم بدهسه والتخلص منه نهائيا.

 

و نظرا لانعدام سبل التواصل آنذاك بين سكان الأراضي المحتلة و مخيمات اللاجئين فقد اعتقد الناس بقوة بهذه الإشاعة- الخرافة مما جعل العديد ممن يصبر على البقاء في المخيمات بدل الرجوع الى مدن الصحراء خوفا على كرامته و شرفه.

 

و لم تنمحي هذه الخرافة إلا في السنوات الأخيرة بعدما أصبح اللاجئ الصحراوي، ممن يتوفر على جواز سفر موريتاني أو جزائري أو اسباني، يستطيع زيارة وطنه المحتل بكل حرية ثم العودة إلى أرض اللجوء إن هو أراد ذلك.

 

هذه خرافة من خرافات كثيرة انبثقت من مخيلة ماكرة لصناع القرار بالرابوني، تمكنوا بواسطتها و لسنوات عديدة من إحكام سيطرتهم على اللاجئين و قضاء مآربهم على حساب المغلوبين من أبناء هذا الشعب الطيب.

 

و يعلم الله أية خرافة أخرى سيخترعها مصاصو دماء اللاجئين، لإخفاء إخفاقهم الكبير و هزيمتهم الشنعاء بعد المصادقة على القرار الأممي الأخير الذي حول فكرة تأسيس وطن مستقل إلى سراب.

 

                                              محمود الخليل







 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



خرافة "مسعود الحبشي" و "الشاحنة الحمراء"





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  المقالات

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  فيديو

 
 

»  تفاعلات

 
 

»  أخبار عامة

 
 

»  في الواجهة

 
 
في الواجهة

التجار الصحراويون يحتجون أمام رئاسة الجمهورية على مضايقات الجمارك الجزائرية


قيادة الفساد في الرابوني تطلق سراح بارون المخدرات الروبيو.


سلطات البيرو تعلن السفيرة الصحراوية خديجتو منت كينة شخصا غير مرغوب فيه

 
المقالات
 
الأكثر تعليقا
 
النشرة البريدية